• قضاء: جبيل
  • بعدها عن بيروت: 52- 63 كلم
  • ارتفاعها عن سطح البحر: 450-650 م
  • مدخلها: جبيل- عمشيت –غرفين- حبالين –شامات- غلبون  أو جبيل- عمشيت- حصرايل- غرزوز – معاد – غلبون
  • معلومات عامّة وتاريخيّة:

تسمية غلبون لها عدّة معاني:

التسمية الأولى يعود أصلها إلى اللّغة الآراميّة وهي مشتقّة من كلمة “غالبونو” ومعناه “الغلبة”، أما في السريانيّة فمعناها السيف. وإن نظرت إلى القرية نظرة شاملة من على قمّة مطلّة، تلاحظ تقسيمها بشكل “سيف”. أما التسمية الثانية، فتنتسب إلى قبيلة السوالم من بني سليم، وقد لقّبوا ببني غلبون، وتحولت إلى قبيلة إبن غلبون المنتشرة في ليبيا وبلاد الأندلس.

أما التسمية الثالثة : بعد سقوط إمارة طرابلس الصليبية، هرب أولاد الأمير الصليبي وصولاً إلى غلبون واستوطنوها وسمّوها على إسم فرنسا أي بلاد غالة بغالة الجديدة ومعناها بالفرنسية القديمة Gaulebon وحرّفت مع الوقت لتصبح غلبون.

وأورد رياض حنين قصّة عن ملك من الصليبيين قطن المحلّة، فكان أن سمّاها “غلبون” بعد أن غلب من قبل أخيه. تتميّز البنية التحتيّة القديمة للقرية اللبنانيّة الريفيّة بتجمّعاتها السكنيّة القروسطيّة ذات الممرّات الملتوية الضيّقة بين المنازل والمساحات المخصصة للزراعة. الأبحاث الأثرية أظهرت أنّ البلدة تعود بتاريخها إلى حقبة ما قبل التاريخ، إذ اكتشفت فيها مغارة قديمة العهد. وفي جوار البلدة نوواويس وبقايا أبنية قديمة ومدافن يرقى عمرها إلى الألف الخامس ق.م. تتميز بعدد من الكنائس التابعة لأبرشية جبيل المارونيّة.

إنتشر أهالي غلبون في أصقاع الأرض كلّها وأسسوا قرى عديدة في لبنان ومن بينها إجدبرا البترون وضهر أبي ياغي. ومن بين القرى، قرية “الدوق” التي هي في الأساس “مزرعة الدوق”، وكانت تابعة للأمير يوسف شهاب. وكانت تستثمر من قبل أهالي غلبون للزراعة. وعام 1879، أعطى الأمير يوسف حق الزرع والنقب والتملّك إلى أهالي غلبون، في مزرعة الدوق، وهي “الدوق” حاليّاً.

  • زيارة الآثار والمواقع:
  • مقابر منذ 1500 ق.م. منحوتة في الصّخر ومصنوعة من الطين.
  • مغاور وآثار متعدّدة:

في أرض الواطية، عثر على حجار صوانيّة مثل القدوم، السكاكين، والحربة والإسفين. وقد حلّلت هذه الأدوات في جامعة القديس يوسف في بيروت، سنة 1947، وتبيّن أنّها تعود إلى خمسة آلاف سنة قبل المسيح. ووجد مغاور وبقايا عظام تعود للإنسان الأول.

ويحكى أن لدى مرور الإسكندر الكبير في المنطقة، آتياً من الشمال، توفيت عشيقته جوليات ودفنت في المحلّة، ومع الزمن حرّف الأسم إلى جليسات، وفي إحدى الحفريّات، وجدت قطع نقود وأدوات نحاسيّة عليها صورة الإسكندر. ويشار أن “الجليسات” هي حي من أحياء غلبون.

كرسي المير:

كان الأمير يوسف شهاب يمر في رحلات الصيد في وادي غلبون وكان المكان المحبّب إلى قلبه يكمن على صخرة عند مدخل الوادي. كان يجلس هناك، يتأمل روعة الطبيعة من على تلك الصخرة، حيث صنع لنفسه مقعداً فيها، ويسمى اليوم بمقعد المير.

  • كنيسة سيدة الحوش:

شيّدت سنة 1947 بمسعى من طالب خيرالله شاهين.  بنيت هذه الكنيسة على أنقاض دير كبير وقد رممت مراراً. مذبحها لوح رخامي مستند إلى ركيزتين رخاميتين. موقعها مميز إذ تطل على القرية حيث تلاحظ أنها مقسّمة بشكل سيف. كما تطل على قرية بجّة. تتوفر في جوارها مساحات PIQUE NIQUE. المفتاح مع السيدة ناتالي باسيل عاد (756 532/ 03) أو الآنسة ميراي سليمان (573 923/ 03)

  • كنيسة مار فوقا الأثرية:

في جانب كنيسة سيدة الحوش الكنيسة هي عبارة عن بقايا دير كبير منذ عهد البيزنطيين ولكنها مبنيّة على بقايا معبد فينيقي.  قام الرهبان المقيمون في هذا الدير بجر المياه بواسطة أنابيب من “وطى بجّه” وقد عثر على قساطل فخّاريّة لجر المياه من العين المسمّاة بعين بجّة إلى أسفل الدير.  عندما هدمه المماليك، هرب عدد من الرهبان إلى دير سيّدة إيليج في ميفوق، وقسم آخر إختبأ في مغاور الشير المسمّى بشير القلعة، ويومها إختبأ أهالي غلبون في محبسة مار جرجس أي الكنيسة الحاليّة، والتي كانت مبنيّة على أنقاض برج فارسي.   لم يبقَ من الدير سوى الأنقاض. حظي 3 من الشهداء باسم فوكاس ألا أنّ أشهرهم في لبنان هو فوكاس أسقف سينوب  الذي مات شهيدا” في أوائل القرن الثاني بقيادة الامبراطور تراجان.       

  • كنيسة القديس جرجس:

بعد أن كانت كنيسة القرية في الأعالي في محلّة الحوش، وبعد تطوّر القرية وبنيانها بعيداً عنها وفي وسط القرية، قرّر سكان القرية بناء كنيسة جديدة في محلّة محبسة مار جرجس والتي كانت قائمة على أنقاض معبد فارسي يعود إلى 50 سنة ق.م. الدليل على ذلك واجهة الكنيسة الغربية وعليها شعار الإمبراطوريّة الفارسية، النمر وزهرة اللّوتوس.وكان يسطف الناس يوم الأحد من مقلع الحجر في شعبادة إلى الكنيسة للمساعدة في نقل الحجارة وذلك منذ حوالي المئتي عام، أي أوائل القرن التاسع عشر. أما المذبح فقد إستقدمه الخوري بطرس أبي سليمان من روما، بواسطة البطريرك الياس الحويّك كبركة من روما. وله مثيل في كنيسة السيدة في حصارات.  ورسمت على جدران الكنيسة أيقونات زيتيّة بريشة سمعان ديب الذي رسم أيقونة مار جرجس القديمة، وذلك عام 1904. وسنة 1948، طليت الأيقونات بالكلس الأبيض. وسنة 2006، للأسف، أزيلت الرسومات ونقل المذبح بهدف توسيع الكنيسة. من الممكن مشاهدة مخطوطات قديمة محفوظة في الكنيسة.

تقع هذه الكنيسة في ساحة القرية. إنّها الكنيسة الرعائيّة حيث تقام مناسبات الأفراح والعمادة وغيرها من الإحتفالات. تعود إلى النصف الثاني من القرن التاسع عشر، إستعملت في بنائها حجارة أثرية تعود لعهود قديمة. المفتاح مع السيدة ناتالي باسيل عاد (756 532/ 03) أو الآنسة ميراي سليمان (573 923/ 03) 

  • مدرسة الضيعة: أول مدرسة علّمت االلّغة الفرنسية في بلاد جبيل
  • البيوت القروسطيّة القديمة المهدّمة والمتراصّة
  • الطاحونة: على ضفة نهر غلبون، تابعة لقرية عبيدات عقاريّاً. هدمت خلال طوفان الثمانينات، ولم يبقى سوى حجر المعصرة والجرن. 
  • العين

 

  • الزراعات والمنتجات المحليّة:
  • زراعات محليّة: زيتون، لوز، تبغ، عنب
  • منتجات محليّة: منتجات زيتون (زيتون، زيت، صابون)، نبيذ ومشروبات كحوليّة مصنّعة محلّيا، دبس الخروب-
  • نشاطات محليّة:

للإطلاع على كافة النشاطات، الرجاء زيارة صفحة فيسبوك Ghalboun Village

  • دروب إجر:

Ghalboun Hiking Group: السيد شادي رزق (393 475/ 71) أو السيد طوني شاهين (160 720 / 71)

هناك العديد من دروب الإجر في غلبون وجوارها، تلائم كافة الأعمار، وحيث بإمكانك التمتع بغنى الطبيعة ومشاهدها الخلابة.

  • زيارة موجهة إلى مزرعة الدواجن:

السيد سام شاهين  999 356/71     السيد روي حزام 529 277/ 03

  • زيارة موجهة إلى قفران النحل، وإستكشاف العسل ومشتقاته:

Les Ruches de St. Gabriel : السيد كميل عاد 768 867/ 76    السيد ريمون رزق 438 766/ 03

السيد فادي أبي سليمان 265 737/ 03

  • زيارة موجهة إلى مخمرة النبيذ : Domaine St Gebrael السيد جبرائيل جبرايل 666 527/ 03
  • زيارة موجهة لإستكشاف إستخراج الكونياك من الحنبلاس(خلال شهر تشرين) :

السيدة مهجت أبي سليمان 09/771 054    573 923/ 03

  • مهرجان يوميات غلبون:

 تموز- آب (يتضمن معارض فنية- معرض السيارات القديمة- مسابقات- حفلات موسيقية- نهار الزيتون…)

لجنة المهرجانات في بلدية غلبون 075 770/09          076 770/ 76

  • عيد سيدة الحوش: 8 أيلول – عشاء قروي في ساحة الكنيسة – رعيّة مار جرجس 009 094/ 76
  • زيارة محترف النحات خيرالله: السيدة جمال خيرالله 117 771/ 09

 

  • مؤسسات خدمات سياحيّة: 
  • الطعام والشراب

صاج غلبون: ريتا عاد 049 130/ 79 (حسب الطلب)

  • أماكن إقامة:

بيوت غلبون (بيت ضيافة) : 999 771/ 09

موتيل بلمونت: ابراهيم سليمان 027 735 /09

بيت الرعيّة: 009 094/ 76

مساحات PIQUE NIQUE : بجوار كنيسة سيدة الحوش. الإتصال بالسيدة ناتالي باسيل 756 532/ 03

  • أدلاء محليين: 

السيدة ناتالي باسيل عاد 756 532/ 03

الآنسة مهى عاد 384 498/ 71