• قضاء:جبيل
  • بعدها عن بيروت: 52كلم
  • ارتفاعها عن سطح البحر: 375 م
  • مدخلها: جبيل- عمشيت- غرفين- حبالين- شامات- غلبون- عين كفاع أو جبيل- عمشيت- حصرايل- غرزوز- بخعاز- معاد- عين كفاع.
  • معلومات عامّة وتاريخيّة:

إسم مركب من جزئين،الاول يعني عين،والثاني  Kaffé كلمة مشتقة من السريانية، تعني القبو،أي عين القبو.ويقال أن عين كفاع دعيت بهذا الإسم لوجود عين مخفيّة في السهل، في محلّة الوطا، وإسمها عين الوطا. وكانت هذه العين ملتقى القوافل القادمة من جبيل وجونيه ودمشق محمّلة بالبضائع ومتّجهة نحو شمال لبنان. هي قرية قديمة التاريخ،  وخير شاهد تلك الآثار الباقية من بناء قديم في كنيسة مار روحانا الرعائيّة.

  • زيارة الآثار والمواقع:
  • متحف الأديب الكبير مارون عبّود:

نبذة عن حياة الأديب مارون عبّود:

9 شباط 1886: ولد مارون عبّود في التاسع من شباط  من عام 1886 في قرية عين كفاع، من قضاء جبيل، أرسله والداه إلى مدرسة الضيعة- مدرسة تحت السنديانة حيث تعلّم مبادىء القراءة والكتابة في اللغات الثلاث: العربية والسريانية والفرنسية.

سنة 1897: أدخل مدرسة بجّة وأمضى فيها سنة واحد، ثم إنتقل عام 1898 إلى مدرسة مار ساسين فغال حيث أمضى سنة دراسية كاملة أيضا

سنة 1899: التحق بمدرسة سيدة النصر في قرية كفيفان المجاورة لعين كفاع، ولم يكمل عامه الدراسي لأنه أصيب بحادث حال دون متابعته الدراسة.

سنة 1900: أدخل مدرسة مار يوحنّا مارون في كفرحي من بلاد البترون،

سنة 1904: إنتقل إلى مدرسة الحكمة في بيروت، وأمضى سنتين وقد وجد في هذه المدرسة المناخ المؤاتي لتفتّح مواهبه الشعرية والأدبية، إذ احتكّ بفئة من الطلاّب المولعين بالشعر مثل رشيد وأحمد تقي الدين وسعيد عقل الشهيد.

سنة 1907: درّس بكلية القديس يوسف وفي مدرسة إخوة القلب الأقدس ثم تفرغ للتحرير في جريدة “النصير”، في منصب رئيس تحرير. وكانت الجريدة في طليعة المطالبين بإنشاء مجلس ملّي للطائفة المارونيّة ثم تخلى عن تحرير “النصير”. لمّا تعرّض له من المضايقات بسبب مقالاته الصحفية الجريئة، وانتقل إلى جبيل.

تموز 1909: تولّى تحرير جريدة “الحكمة” التي ساهم في تأسيسها مع سليم وهبة. في العام نفسه، تعاقد مع رئيس مدرسة سيدة لورد للأخوة المريميين في جبيل فكلّفه تدريس البيان. مع إندلاع الحرب العالمية الأولى، أقفلت المدرسة وتوقفت الجريدة، فإنتقل إلى عين كفاع، وانصرف إلى العمل الزراعي.

سنة 1915: عين رئيساً لبلدية غرزوز.

سنة 1923: إنتقل إلى عاليه، ليدرّس آداب اللغة العربية في الجامعة الوطنيّة.

توفي سنة 1962  

نال عدة أوسمة ألقاب وشهادات من الدولة اللبنانية ودول عربيّة وغربيّة. أغنى مارون عبود المكتبة العربية بستين كتاباً، منها ما طبع، ومنها ما يزال مخطوطاً. من مؤلفاته: مجنون ليلى، وجوه وحكايات، أشباح ورموز، أقزام جبابرة، الأمير الأحمر، قبل انفجار البركان، نقدات عابر …كان رسول سلام، لطالما دعا إلى التوافق ما بين الطوائف ولذلك سمّى ابنه”محمد مارون عبّود”.

المتحف:

إهتم مارون عبّود ببناء بيت صمّمه هو بنفسه وفق هندسة لبنانية. وهذا البيت- المتحف يتألف من القاعات التالية (التسميات هي لمارون عبّود):

  • قاعة الخالدين: سنة 1928، نفّذ تصميمها الراهب اللبناني، الرسام الأخ نعمةالله المعادي، وتحوي جدرانيات زيتية تمثل رسوم المشترعين الأول وأصحاب الرسالات السماوية كالسيد المسيح، والرسول محمد صلى الله عليه وسلم وآخرين. بالإضافة إلى رسومات تجسد مناظر ومراكز حضارية كالأرز وبعلبك والجامع الأموي وغيرها. وتزين صدر القاعة جدرانية كبيرة تمثل العادات والتقاليد اللّبنانية. وتضم القاعة أوسمة مارون عبّود ورسوماً مهداة إليه. ووفاءً لذكرى مارون عبّود، تم مؤخّراً تركيز تمثال نصفي له عند مدخل البيت، وهذا التمثال نحته الفنان حليم الحاج وأشرف شخصيّاً على صبه بالبرونز في روما.
  • ديوان العرب: كانت أمنية مارون عبّود أن يضمّن بيته لوحات زيتيّة لأبرز الأدباء والشعراء العرب فعلّق على جدران الديوان صوراً فوتوغرافية لهم. وسنة 1976، تولّى الرسام سامي أبو خير رسمها بالزيت، فتحققت بذلك أمنيته. وهذه اللّوحات تمثل 20 أديباً.
  • قبّة الوادي: غرفتان علويتان تعلو إحداهما الأخرى، وتطلاّن على الجبال والوديان المحيطة بعين كفاع وعلى البحر. تضم الغرفة الأولى لوحات زيتية رسمها الفنان الإيطالي أرتورو أورتيس لأدباء كبار كالجاحظ، فولتير وغيرهما. وهذه الغرفة هي غرفة مارون عبّود الأثيرة لأنها الوحيدة، بإستثناء مكتبته، التي كان يرتاح إلى أجوائها عند الكتابة.

أما الغرفة الثانية التي تعلو الأولى، فكانت الغرفة التي يؤثر النوم فيها، فقد ركّز فيها منحوتات حجرية نفّذت على يد الفنان حليم الحاج.

  • مكتبة مارون عبّود: عندما سئل مارون عبّود ما الكتاب الخاص الذي كان له أثر مميّز في إتجاهه الأدبي، أجاب: لطبيعتي أولاً، ولمطالعتي ثانياً. وبعد، فلمكتبتي الخاصة التي فيها 6000 مجلد، فأنا مديون لكل من كتب حرفاً.

تضم هذه المكتبة 6 آلاف مجلد باللغات التالية: العربية، الفرنسية، السريانية والتركية. كما تضم جناحاً خاصاً للكتب المهداة إليه، إضافة إلى مخطوطات مارون عبّود، بما في ذلك الرسائل التي كان يتبادلها مع ابرز رجالات عصره، بالإضافة إلى أشيائه المكتبيّة.

  • مكتبة روّاد النهضة: مبنى أضيف إلى مكتبة مارون عبّود، وبذلك أصبحت المكتبتان تؤلفان وحدة متكاملة. تضم عشرة آلاف مجلّد من أمهات المجلاّت اللبنانيّة والعربيّة، بالإضافة إلى خمس وعشرين لوحة زيتيّة شملت رسوم معظم روّاد النهضة الحديثة كمي زيادة، إيليا بو ماضي، جرجي زيدان، أحمد شوقي وغيرهم.
  • سنديانات مارون عبّود: خمس عشرة سنديانة عتيقة بشكل نصف دائرة، تصل إليها بعد أن تمر أمام تمثال عشتروت الذي نحته الفنان حليم الحاج. وإعجاب مارون عبّود بالجو اللبناني الصرف، حمله على إستحداث مكان مميّز للجلوس ضمن دائرتها فركّز في وسطها طاولات ومقاعد حجريّة. 

لزيارة المتحف الإتصال بالمختار نديم عبّود (334 770/03) أو السيد زياد عبّود (778 776/ 03)

  • كنيسة مار روحانا الرعائيّة: 

بنيت على يد بونا مرقس الكفاعي منذ 400 سنة على أساس قلعة قديمة.في وسط الحائط، خلف المذبح، بيت قربان غائر بباب خشبي، تعلوه لوحة زيتيّة لمار روحانا. من الخارج، تصغر أحجام الحجارة كلّما ازداد علو الكنيسة. تضم بعض النقوش الهندسيّة ونقوش صلبان.

سيرة القديس روحانا:

مار روحانا هو كرياكوس الناسك. ولفظة روحانا سريانية معناها الروحاني، لقّب بها كرياكوس “عبد الرب” لإتحاده بالله وكثرة تأملاته وشغفه بالأعمال الروحية. ولد كرياكوس سنة 448 في مدينة كورنتس التي بشر فيها القديس بولس. ترهب في دير القديس جراسيموس، ثم أتى إلى دير سوكا وقام بخدمة المرضى. ثم ارتسم كاهناً لأجل خدمة الكنائس. أراد التوغل في البرية فذهب مع تلميذه يوحنا وأخذ يتنقل من قفر إلى قفر فمنحه الله صنع العجائب وذاع صيت قداسته. أمضى أيامه الأخيرة في كهف القديس خريطون الكبير إلى أن رقد بالرب سنة 554 وله من العمر مئة وسبع سنين.  عيده في 29 أيلول.

  • كنيسة سيدة النجاة: شيدت مكان معبد.
  • كنيسة مار سمعان ومار عبدا المزدوجة: لا تصل إليها السيارة. مبنيّة من الحجر غير المقصّب، بمدخلين.
  • الزراعات والمنتجات المحليّة:
  • زراعات محليّة: زيتون، عنب، تين، لوز.
  • المونة البيتية
  • نشاطات محليّة: للمعلومات الإتصال بالمختار نديم عبّود 334 770/ 03
  • أماكن للنزهات بين عين كفاع- صغار ومعاد
  • عيد مار روحانا: 29 أيلول: (قداس- سهرة وعشاء قروي ليلة العيد) في ساحة الكنيسة.
  • أدلاّء محليين:

السيّدة غادة عبّود  334 770/ 70